العمل الحر

العمل الحر عبر الإنترنت أو العمل الحر أو الفريلانسر هو مصطلح يشير إلى وظيفة مستقلة لا تلتزم بمعايير حتمية ولا يشترط الارتباط بالعمل دائما. وإنما تكون وظيفة مؤقتة لإتمام مهام معينة لمدة من الوقت، ودائما ما تكون تلك الوظيفة مصدر دخل جيد بالنسبة للكثيرين.

  • العمل الحر عبر الإنترنت يشمل مجالات مختلفة في شتى دروب الحياة ومتطلباتها منها 
  • الموسيقى كتابة الافلام والمسلسلات.
  • الصحافة والنشر، الاعلام، التصوير الفوتوغرافي، الإعلانات.
  • البرمجة، تصميم المواقع.
  • خدمات التصميم، التمثيل، الظهور الاعلامي، كتابة المحتوى المقالي.
  • الصحة، القانون، الهندسة، إدارة الأعمال، إنشاء الفيديوهات، التعليم، الاستشارات …إلخ.

ألبرت أينشتاين : عليك أن تتعلم قواعد اللعبة أولاً، ثم عليك أن تلعب أفضل من الآخرين

كيف أبدأ في العمل الحر

1.إسأل نفسك أولاً “هل العمل الحر عبر الإنترنت مناسب لي؟

في الحقيقة الفريلانسر ليس مناسباً للجميع، وهذا طبيعي لأننا بشر ومختلفون ونتعامل مع الضغوط والفرص بشكل مختلف تماماً، وكل منا لديه طموح في اتجاه معين في الحياة، على أي حال لمعرفة هل هذا النوع من الأعمال مناسب لك أنت شخصياً أم لا، عليك بسؤال نفسك هذه الأسئلة.

  • هل لديك قدرة علىالتعلم باستمرار؟
  • هل لديك قدرة على التعامل مع عدم الاستقرار؟ الروتينية والمرتب الثابت الآمن).
  • لماذا تريد هذا النوع من الأعمال؟ هل للهرب من الوظيفة؟ أم لتحسين دخلك؟
  • تحسين الدخل سبب متوسط، أما الشغف فسبب قوي. على أي حال عليك فهم سببك الخاص.
  • هل تمتلك الصبر والشجاعة لدخوله؟ 

"<yoastmark

2.استعد بالمتطلبات الأساسية

بالطبع أي عمل يحتاج لبعض المتطلبات الأساسية وفقاً لطبيعته، وهذا ينطبق أيضاً على العمل الحر، ولكن لحسن الحظ أن العمل الحر يتميز بكونه يحتاج إلى الحد الأدنى من المتطلبات، وذلك على عكس باقي أنواع الأعمال الأخرى.

وهذه قائمة بأهم المتطلبات الأساسية التي تحتاجها لكي تبدأ في مجال العمل الحر

  • جهاز كمبيوتر: للأسف بكونك فري لانسر لايمكنك الاعتماد في عملك على هاتفك المحمول، ولكنك تحتاج لجهاز كمبيوتر، أو لاب توب لتنفيذ المهام الخاصه بعملك.
  • هنا هاتفك المحمول له دور أيضاً في متابعة عملك والتواصل مع عملاءك…الخ.
  • خدمة إنترنت جيدة: تحتاج لخدمة إنترنت جيدة السرعة، وبالمستوى الذي يساعدك ولا يعيقك عن تنفيذ وتسليم مهامك
  • وقت بالطبع تحتاج إلى وقت مخصص لعملك كفري لانسر. قي الحقيقة يمكنك استغلال أي وقت فائض لديك واستثماره في الفريلانسر، ولكن التفرغ للعمل الحر يُعني مستوى آخر من الفرص والإمكانيات.

3.حدد بدقة ما المجال الذي ترغب بأن تعمل فيه:

بصفتك مهتماً  بهذا بمجال فأنت واحد من أثنين،أما لديك خبرة في أحد مجالات العمل الحر عبر الانترنت بالفعل، وتريد أن تبدأ طريقك مباشرة للدخول في سوق العمل لتقديم ما تجيد بالفعل، وحينها يمكنك تجاوز هذه النقطة.

أو أنك تريد العمل كفري لانسر ولكنك لم تحدد مجالك أو تخصصك بعد. في الحالة الثانية فإليك النقاط التي ستساعدك على تحديد مجال العمل الحر عبر الانترنت الذي يناسبك:

  • قم بالعودة للدرس السابق وتعرف على أهم وأشهر مجالات العمل الحر في الوقت الحالي.
  • قم بعمل جلسة عصف ذهني محاولاً وضع قائمة بأهم مهاراتك وخبرتك ومعرفتك في مجال العمل.
  • إسأل أصدقاءك وأهلك عن أهم الأشياء التي تتميز بها ويجدونك تجيدها بشكل جيد.
  • قم بعمل بحث عن أهم المجالات والمتطلبات الخاصة لكل مجال، ومن ثم توصل لما هو أكثر تناسباً وظروفك الخاصة.
  • استمر في قراءة دروس هذا المرشد للنهاية، وذلك لأخذ صورة كاملة عن مجال العمل الحر عبر الإنترنت والدخول فيه.

4.اعرف من هم عملاءك

هذه النقطة في غاية الأهمية لك كفري لانسر مبتدء، وإذا استطعت التعامل معها بذكاء فسوف توفر لك الكثير في مشوار نجاحك.

إذا عرفت من هم عملاءك المحتملين فهذا سيمكنك من البحث وجمع معلومات عنهم، وبالتالي سيسهل عليك الوصول لهم.

ربما يظن البعض أن هذه النقطة بديهية وهذا حقيقي، ولكن لأنها بديهية فهناك الكثير من الذين يعملون في مجال العمل الحر لا يتعاملون معها بوعي وذكاء.

الوعي والتركيز هنا يتمثل في فهم طبيعة العميل وأهمية العمل بالنسبة له، وطريقة تفكيره، ومحاولة الوصول للمكان الذي يتواجد به.

الخلاصة هنا أنك بتكوين أفكار ومعلومات جيدة حول طبيعة عملاءك، ووضع هذا نصب عينيك.

هذا سوف يمكنك أولاً من الوصول لهم، وثانياً سيمكنك من التعامل معهم بصورة احترافية وأكثر كفاءة.

5.أكتشف أهم المهارات التي تحتاجها واعمل على تطويرها

هناك مجموعة من المهارات العامة التي يجب على كل فري لانسر امتلاكها، والتي يجب عليك أن تحاول تعلمها وتعمل على تطويرها باستمرار، هناك درس مستقل سوف نتناول فيه أهم مهارات العمل الحر.

من ناحية أخرى عليك أن تكتشف أهم المهارات الخاصة التي تحتاجها وفقاً للمجال الذي تود التخصص به.

لقراءة المزيد:

بقلم/ محمد العزايزه

#slide #slider                   

Write A Comment